عيوب الفريلانسر ( واهم 9 مشاكل سوف تواجهها )

كتبها بكل حب: Efram Refaat

عيوب ومشاكل الفريلانسر

ما هي عيوب الفريلانسر؟ ولماذا نجد عبارات منتشرة مثل ” اوعي تشتغل فريلانسر”

هل السبب هو طبيعة العمل الغير مناسبة لبعض الاشخاص ام انه للجميع سئ؟

فالعالم في تطوير مستمر والوظائف المطلوبة الان مختلفة عما كان مطلوب سابقا، والتميز اصبح ضرورة وليس خيارا.

ويعتبر ال freelance، أو كما يسمى في العربية بال ” العمل الحر”، أحد اهم الانظمة التي يعتمد فيها العائد في الاساس علي التميز لذلك جمعت اهتمامًا كبيرًا من الناس، خصوصًا فئة الشباب الطموح الذي يريد اكتشاف الجديد دائمًا، وتحصيل أكبر قدر من المال. 

تبعا لموقع Upwork:

 نسبة 42% من العاملين في مجال الفريلانسر في عام  2018، هم من فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم من 18-34 سنة.

وعلى الرغم أن ميول الشباب الوظيفية الآن تتجه إلى العمل الحر.

إلا أن هناك بعض النقاط التي تندرج تحت فئة العيوب ( بالنسبة للكثير من الاشخاص )، والتي عليك معرفتها قبل ان تقرر العمل لحسابك الشخصي والابتعاد عن الوظيفة.

في هذه المقالة، سأقدم لك…

اهم عيوب ومشاكل الفري لانسر التي عليك معرفتها

مشاكل الفري لانس الموجودة هنا بعضها كان السبب الاساسي لتفضيلي لهذا المجال.

فما يراه البعض عيوب بالتأكيد قد يراه الاخرين ميزة.

لذلك قد تجد بعض الامور التي تري انها مميزات بالتأكيد ولكنها للبعض عيوب ففضلنا ان نذكرها.

دعنا نبدأ بـ…

1- التوتر والضغط المستمر

فكرة عدم وجود مدير لك يقدم لك مهام ثابته علي الرغم من انه من المميزات بالنسبة لي.

الا انه…

من اكثر الامور المقلقة والتي تسبب التوتر علي الاطلاق.

في الحقيقة عدم وجود مهام محددة ليس السبب الوحيد للتوتر والضغط النفسي في عالم الفريلانس.

ولكن ايضا ايجاد فرصة عمل جيدة قد يشكل عائق كبير وخاصة اذا كنت في بداية طريقك ولا تمتلك اي خبرات ضخمة او نماذج اعمال كبيرة.

ولانه بمجرد انتهاء المشروع فأنت ترغب في مشروع او عميل اخر فسوف تتجدد المعاناة والضغط في البحث عن عمل من جديد.

 لذلك اذا كنت مثل الكثير من الاشخاص الذين لديهم فكرة انهم بمجرد ترك وظيفتهم سوف بجدوا مشروع بمبلغ 1000 دولار ويقوموا به فسوف تعاني كثيرا.

تأكد من الا تترك وظيفتك الا في حالة اصبح لديك بورتفوليو جيد علي احد مواقع العمل الحر ويأتيك عملاء بأعداد جيدة .

يستطيع البعض التعامل مع أزمة عدم وجود فرص مستمرة، بينما الآخر قد يصاب ببعض المشاكل النفسية من كثرة التفكير والبحث، وقد يتملك البعض الإحباط واليأس بعد محاولات عديدة.

لذلك لا تضع نفسك في هذا المجال الا وانت متأكد تماما بقدرتك علي مواجهة المشكلات.

ولكي تواجه واحد من اهم عيوب الفريلانسر،اليك بعض النصائح: 

  • فرصة العمل اتية بالتأكيد ولكن قد تتأخر قليلا لا مشكلة طور نفسك واثقل خبراتك في هذه الفترة. 
  • اهتم بالسيرة الذاتية الخاصة بك وقم بتنسيقها وتنظيمها جيدا ولا تنسي اضافة نماذج لاعمالك.
  • يمكنك التقدم لمشروع اخر او فرص عمل اخر قبل ان تنتهي مما تقوم به في الفترة الحالية لتتجنب فترة الانتظار.
  • قدم علي المشاريع التي تحتاج لمهارات معظمها لديك وبعضها لا وتعلم ما لا تستطيع القيام به اثناء القيام بالمشروع.

2- اصعب من الوظيفة ( مهارات اعلي )

في حالة كنت تعتقد ان المال الاكثر في الفريلانس سوف تقدم لك علي طبق من فضة مقابل وقتك مثل الوظيفة فبالتأكيد عليك اعادة النظر في ما تعتقده.

في الفريلانس انت لا يتم اعطاءك اموال في مقابل وقتك ولكن في مقابل مهاراتك وما تستطيع تقديمه.

لذلك كلما كنت اكثر مهارة من الاشخاص الاخرين الذين يقدمون نفس الخدمة التي تقدمها فسوف تحصل علي عملاء ومقابل اكبر.

هذه الخدمات قد تكون:

لا يجب ان تكون الافضل في كل شئ ولكن الافضل في جزء واحد.

فلو قررت مثلا كتابة المقالات فربما تصبح الافضل في الكتابة التفاعلية في مجال التقنية مثلا.

او اذا اخترت التصميم فربما تصبح الافضل تصميم الانفوجراف فقط وليس كل التصاميم.

في المونتاج مثلا تصبح الافضل في استخدام برامج تصوير الشاشة فقط لتقوم بعمل افضل فيديوهات المراجعات للمواقع والتطبيقات.

وهكذا في اي مجال ترغب في العمل فيه.

تعرف على:

3- العائد اقل من الوظيفة

ولكني قررت البدء في العمل كفريلانسر في الاساس لاني استطيع ان احقق ما لا استطيع تحقيقه من الوظيفة!!!

هذا بالتأكيد هدف الكثير من الاشخاص ممن بدءوا او قرروا البدء في العمل الحر.

ولكن حقيقة الامر انك لن تستطيع تحقيق اكثر من الوظيفة علي الاقل في الشهور ال 6 الاولي في هذا المجال.

ولكن هل يمكنك تحقيق اضعاف الوظيفة بعد ذلك؟

بالتأكيد ولكن تحتاج الي تطوير مهاراتك بشكل كبير بالاضافة الي تقديم العديد من التنازلات والخدمات المجانية والهدايا التي تتمثل في اضعاف مجهودك العادي وتقديم الاستشارات في البداية حتي تحصل علي العديد من العملاء والذين سوف يقوموا بتقييم خدمتك وسوف تحصل في المقابل بشكل مستقبلي علي العديد من العملاء.

وسواء قررت العمل علي موقعك الخاص او قناة اليوتيوب الخاصة بك او قررت تقديم خدمات علي المنصات فالوضع متشابه.

انت تحتاج الي اشهر من اجل ان تري عائد يستحق.

لذلك احرص علي توفير ميزانية لك مناسبة ل 3 – 6 اشهر علي الاقل قبل ان تفكر في ترك وظيفتك.

اما اذا كنت لا تعمل ومازلت طالب فبالتأكيد يمكنك البدء الان فهذا توقيت مناسب جدا لدخل اضافي يمكن ان يصبح دخل اساسي يوما ما.

4- منافسة اكبر

لست وحدك من يسعي الي تحسين دخله المادي.

لذلك بالتأكيد انت لست الفريلانسر الوحيد الذي يقدم المهارة التي تمتلكها.

وهذا يعني انك ستواجه بعض المنافسة.

بعض ؟!!!

في الحقيقة الكثير جدا من المنافسة والتي تزداد بأستمرار في كل عام نظرا لكثرة من ينادوا بعدم اهمية الوظيفة.

لذلك كلما قررت الدخول اسرع كلما تجنبت بعض المنافسة.

ولكن في الحقيقة هناك فائدة دائما من كثرة المنافسة وهي ان هناك الكثير من المبتدئين.

لذلك اذا استطعت استغلال تلك المنافسة لصالحك وتطوير مهاراتك بشكل كبير لن تحصل فقط علي فرص عمل كثيرة ولكن يمكنك بالتأكيد رفع اسعارك بمعدلات ضخمة وسوف تجد من يطلب خدماتك بكل رضا.

النصيحة الان: بعد اختيار المهارة التي سوف تقدمها ابحث عما يقدمه الاخرين وقم بأحترافه بالاضافة الي بعض الامور الاخري التي تري انها يجب ان تضاف الي تلك المهارة وابدأ في التقدم للمشاريع وعرض مهاراتك في البداية بأسعار بسيطة ثم احصل علي التقييمات وارفع اسعارك.

5- مشاكل صحية ( جسدية ) اكثر

ربما هذه اكبر مشاكل الفرلانس علي الاطلاق.

لن تجد احد يخبرك بحجم المعاناة التي تعرضوا لها من اجل الوصول الي 5000 او 10 الاف دولار في الشهر.

في الغالب سوف يركز الجميع علي ما نتيجة ما وصلوا اليه وليس الرحلة.

ولكن دعني اخبرك ان الطريق طويل والرحلة ليست سهلة علي الاطلاق.

وعلي الرغم من كونك تعمل من المنزل علي كرسي وامام شاشة الا ان المشاكل الجسدية التي سوف تتعرض لها كبيرة جدا اذا كنت تسي بالفعل للوصول الي الدخل الذي طالما كنت تحلم به.

اهم تلك المشكلات علي سبيل المثال وليس الحصر:

  • الام الظهر والعمود الفقري.
  • الاعتماد علي الوجبات السريعة وبالتالي المعاناة من السمنة والكرش.
  • مشكلات والا العينين.
  • الصداع المستمر من النظر للشاشة لفترات طويلة.
  • وغيرها الكثير..

لذلك من المهم ان تعرف ان لكل نجاح ضريبة تحتاج الي الدفع واذا لم تكن تنوي الاهتمام بصحتك ومحاولة تجنب تلك المشكلات الصحية قدر الامكان فبالتأكيد الامر لا يستحق.

يمكنك تجنب بعض المشكلات الصحية من خلال: 

  • عدم الجلوس لفترات طويلة والقيام كل ساعة علي الاقل لتنشيط دورتك الدموية.
  • اختيار كرسي مريح ومناسبب للظهر.
  • حاول وضع اطعمة صحية دوما في الثلاجة والاعتماد عليها مثل الخضروات والفاكهة والعصائر.
  • استخدم نظارات Blue cut وحاول شراء شاشة حماية ضعها امام الشاشة.
  • حدد مهامك قبل الجلوس فهذا سيوفر عليك الكثير من الوقت الضائع امام الشاشة.

6- الضرائب  

قد تعتقد انك معفي او غير مطالب بضرائب اذا كنت تعمل كفريلانسر وقد يكون هذا السبب الذي دفعك في الاساس للتفكير في العمل الحر.

ولكن مثل اي مشروع فأنك كفريلانسر عليك مسائلة قانونية وضرائب عليك القيام بدفعها.

والمشكلة هنا انه في الكثير من الاحيان تحدث مشكلات للاشخاص بعد الوصوصل الي دخل شهري كبير نوعا ما.

لذلك، فالعمل الحر لن يجعلك تهرب من فكرة الضرائب، وهذا ما يعتبر من احد عيوب الفريلانسر بالنسبة لبعض الاشخاص لأن جزء كبير من قيمة المشروع او الخدمات التي ستقوم بتقديمها سيختصم منك سواء عن طريق الضرائب او عمولة المنصات او حتي عمولات التحويل للعملة.

لذلك احرص علي الاستفسار بشكل جيد عن الضرائب في بلدك.

واذا كنت من مصر فربما عليك التعرف بشكل افضل علي ضريبة الدخل للافراد والتي تم البدء في تطبيقها.

7- عدم وجود تأمين صحي أو معاش أو فوائد  

انت تعمل لحسابك الشخصي لا يقوم احد بتعيينك او فرض مشروع او خدمة معينة عليك.

لذلك من البديهي ان تعرف انك لن تمتلك اي تأمين او معاش في حالة توقفت عن العمل.

ولهذا عليك التخطيط جيدا لهذا الامر وبالتأكيد عليك دائما اقتطاع جزء من دخلك ووضعه في حساب توفير او الاستثمار في احد المجالات الواعدة للاستعداد للمستقبل ولخطة التقاعد الخاصة بك.

فبصفتك فريلانسر تتعامل مع عملاء مختلفين بشكل فردي، فلن يُقدم لك العميل (ا) معاشًا مثلًا، ولن يدفع لك العميل (ب) باقة الإنترنت الخاصة بك عندما تعمل على مشروعه. 

لذلك لا انصح اي شخص بترك وظيفته اذا كان يرغب في الامان والحصول علي معاش في نهاية مدة خدمته في شركته الحالية او وظيفته الحكومية.  

ولكن بالتأكيد انصح بشدة بترك تلك الامور اذا كنت علي استعداد للعمل الجاد والاستثمار في نفسك من اجل الوصول في النهاية الي الحياة التي تحلم بها.

8- الشعور بالوحدة  

عمل الفريلانسر هو عبارة عن بحثك عن فرص عمل ( بمفردك )، والتعامل مع العملاء ( بمفردك )، والقيام بالأعمال والمهام ( بمفردك أيضًا ).

قد يُعجب هذا التعريف عن الفريلانسر بعض الأشخاص الذين يمتلكون شخصيات ميالة الي العزلة، ويمكن القول أن العمل بمفردك أمر رائع، ولكنه قد يكون عيب بالنسبة لشخص اجتماعي يفضل العلاقات والتواجد مع اخرين 

سأخبرك لماذا قد لا يتحمل البعض العمل في الفريلانس بمفردهم:

  • لا يوجد فريق، وبالتالي ستقوم بمهام الفريق كله بمفردك.
  • قيامك بمهام الفريق يعني بالتأكيد  إرهاق بدني ونفسي، وقضاء وقت إضافي في العمل. 
  • المزيد من العمل سيجعلك تميل للرجوع الي سابق عهدك. 

وهذا الشعور سيؤدي إلى نتيجتين عند بعض الاشخاص: 

  • فقدان الثقة بنفسك واعتقادك ان اختيارك للعمل الحر كان خاطئ من البداية ( وبالتالي ستنسحب ) 
  • أو الشعور بالضغط وعدم القدرة على الاستمرار، ولكنك ستستمر في العمل لأنه لا يوجد لديك فرص أخرى او خوفا من انتقاد الاخرين وبالتالي انتاجية اقل وعمل مرهق اكثر من الوظيفة.

لذلك من المهم ان تعرف ان جميع الفريلانسرز الناجحين عانوا في فترة ما من الوحدة والاكتئاب وعدم القدرة علي الاستمرار.

ولكنهم قرروا الاستمرار لايمانهم فقط بقدرتهم علي تغيير حياتهم وحياة عائلاتهم الي الافضل.

ونصيحتي لك الان: امن في نفسك وطور من مهاراتك وقاوم الشعور بالوحدة وستصل بالتأكيد لوجهتك.

9- – فرص النصب والاحتيال وعدم وجود أمان كافي أثناء العمل. 

أنت تعمل مع عملاء مختلفين من جميع أنحاء العالم، مما يعني عملاء مختلفو الجنسيات والثقافات، والشخصيات، وحتى القوانين.

مشكلة الفريلانسر هو أنه لا يوضّح لك مع من تعمل؟ ولأجل من؟ هل هذا الشخص سيعطيك مستحقاتك كاملة؟

لا يوجد ضمان وخاصة اذا كنت تتعامل مع العميل بشكل مباشر.

 أسئلة كثيرة من هذا النوع تدور في عقل الفريلانسر في كل مرة يوافق فيها على فرصة عمل معينة. 

لكن، لضمان حقوقك وعدم تعرضك للنصب اليك بعض الحلول البسيطة :

  • تعامل من خلال المنصات المعروفة.
  • اخبر العميل بما سوف تقوم به بالتفصيل ولا تنسي شئ.
  • اطلب من العميل دفعة من اتعابك قبل بدء العمل. 
  • قم بالتواصل مع العميل واطلب منه تقييم العمل في منتصفه لمعرفة ما اذا كان ينوي اكمال المشروع ام لا.
  • تواصل بأستمرار مع العميل ولا تتركه لنهاية العمل.
  • لا تقم بعمل ما لم يحدد لك العميل معلومات دقيقة لما يحتاجه. 
  • لا تنسي التعرف علي انواع العملاء وكيفية التعامل معهم

بعد انتهاء حديثنا عن عيوب ومشاكل الفريلانسر، هل ما زلت متحمسًا للخوض في هذه التجربة؟

أم أنك ترددت قليلًا؟ هل ستسطيع التأقلم والتعامل في ظل هذه الظروف؟  

عالم الفريلانس عالم مميز جدا، ومزاياه أكثر من عيوبه، ولكن الحديث عن العيوب شيء مهم للغاية؛ لأن كل شيء سلاح ذو حدين 

لا تستسلم لهذه العيوب، واعمل بشكل رسمي وقانوني، حتى تحقق أكبر قد من الأرباح وتتعامل بأريحية.

أخبرنا الآن، هل ما زالت هناك مخاوف لديك؟

يمكنك التواصل معنا واخبارنا بما يقلقك من خلال التعليقات وسوف نقدم لك ما نعرفه من حلول او نصائح.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: تحذير هذا المحتوي محمي!!!!!